عالم الفن

شاروخان أنا مسلم، وزوجتي هندوسية وأطفالي هنود

كتب _ اشرف المهندس

الممثل والمنتج الهندى شاروخان، صرح أنه لا يجبر أحدا من عائلته على اعتناق دين محدد، وذلك خلال ظهوره فى أحد البرامج، حيث قال  أنا مسلم، وزوجتي هندوسية وأطفالي هنود، في بلادنا، نتحدث عن الهندوس والمسلمين والسيخ والمسيحيين، ولكن الجزء الأفضل فى جيلنا الشاب أنه لا يتحدث عن الديانات، ويؤمن بأن الاختلاف في الأديان لا يحدث أي مشاكل، ولا يعكر من صفو حياتنا”، وفقا للتقرير الذى نشر على موقع ” dailytimes “.

وأضاف شاروخان: ” سألت ابنتي عن الدين في مدرستها، وأخبرتها أننا هنود، وأنا لا أتحدث عن نفسى فحسب، بل أومن أيضًا بأنه لا يوجد شيء يمكن أن يزيل هذا الانسجام من حياتى، خاصة مع وجود أشخاص متفاهمين حولى”. 

والتقى شاروخان، بعددًا من ضحايا الهجوم الحمضى فى ندوة حول كيفية مساعدتهم فى قبولهم اجتماعيًا دون تمييز، وذلك بمناسبة اليوم العالمى لحقوق الإنسان، وجاءت الندوة بالتزامن مع طرح الإعلان الترويجى لفيلم بوليوود المنتظر “تشاباك”، الذى يتناول قصة حقيقية عن إحدى ضحايا الهجوم الحمضى.

 الفيلم من بطولة الممثلة الهندية ديبيكا بادوكون، صديقة شاروخان المقرّبة، والتى شاركته 3 أفلام من أنجح تجاربها فى بوليوود، وشاركت ديبيكا فى الندوة ذاتها مع شاروخان، التى نظمتها مؤسسة “مير” للأعمال الإنسانية والمعنية بتحسين حياة ضحايا الهجوم الحمضى.

ومن جهته، أكد شاروخان الملقب بـ”ملك بوليوود” – حسب ما نشرته “العين الإماراتية” – ضرورة إنشاء المزيد من المجتمعات الداعمة للضحايا وقبولهم اجتماعيًا دون مخاوف من التنمر أو حتى نظرات الشفقة، فيما نشر شاروخان عبر حسابه على “تويتر” مقطع فيديو للتوعية بمعاناة هذه الفئة، معلقًا عليه: “إذا واصلنا المحاولة فسنتغلب على الهجوم الحمضى“.

وقطع الفنان، صاحب الـ54 عامًا، وعدًا لمؤسسة “مير” بالمشاركة فى لقاءات دورية مع ضحايا الهجوم الحمضى لإلهامهم للسعى من أجل مستقبل أفضل، وفيلم “تشاباك” من المنتظر طرحه فى دور العرض السينمائية فى يناير المقبل، بعد أن لاقى إعلانه الترويجى تفاعلاً كبيراً من نجوم بوليوود والجمهور، على حد سواء.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: