اسليدرالصحة العامةمنوعات ومجتمع

تحليل C-peptide وأهميته في التعامل مع مرض السكر

د.محمد أمين جاد

مختصرا قدر الإمكان
بداية ، إيه هو C-peptide ؟
خلايا beta cells في البنكرياس تفرز proinsulin لينشطر إلى جزيئين C-peptide ، insulin .

وبالتالي فإن تركيز C-peptide هو هو نفس تركيز الإنسولين الذي تم إفرازه داخل الجسم (endogenous insulin) .

إلا أن half-life الخاص بـ C-peptide 30 دقيقة بينما الانسولين 5 دقائق لذلك فتركيز الأول يكون 5 أضعاف تركيز الثاني رغم أنهما ساعة الافراز يكون لهما نفس التركيز .

هذا لا يؤثر على القيمة التشخيصية أبدا لأنه لا يغير حقيقة أن تركيز C-peptide مقياس لنشاط خلايا بيتا في افراز الانسولين .

هل له دور في تنظيم السكر ؟
لا

طيب ليه الدكتور بيطلبه لمرضى السكر ومش بيطلب الانسولين نفسه مع إن C-peptide ملوش دور في تنظيم السكر ؟

لو الدكتور عمل الانسولين ممكن النتيجة تكون مضللة لأنه هيكون مقياس لكل الانسولين في الجسم سواء كان تم افرازه داخل الجسم أو تم حقنه داخليا .

بينما C-peptide هيعبر بس عن تركيز الانسولين اللي تم افرازه داخل الجسم لانهم بيتفرزوا متحدين فتركيز C-peptide هو نفس تركيز الإنسولين الذي تم إفرازه داخل الجسم كنتيجة لنشاط خلايا بيتا.

لذلك نقول : أصدق وصف لتحليل C-peptide إنه مرآة مباشرة لنشاط خلايا بيتا في إفراز الانسولين .

ايه تفسير انه يكون عالي وامتى يكون طبيعي وامتى يكون قليل ؟

الإجابة على السؤال ده محتاجة تفصيل :

أولا : بالنسبة لمريض السكر العالي اللي لسه مكتشف حديثا ومش بياخد علاج :

– لو طلع C-peptide صفر أو قليل جدا يبقى معناه إن خلايا بيتا تم تدميره بالكامل أو شبه مدمرة وفي طريقها للتوقف نهائي عن انتاج الانسولين ، يعني ده مريض سكر النوع الأول ، مفيش أصلا انسولين .

– لو طلع C-peptide قليل بس مش للدرجة اللي فاتت يبقى ده مريض نوع تاني عنده نقص في نشاط خلايا بيتا يعني نقص في افراز الانسولين ويحتاج علاج منشط لافراز الانسولين أو انسولين خارجي.

– لو طلع C-peptide طبيعي والسكر عالي نسبيا أو C-peptide عالي والسكر عالي يبقى دي حالة مقاومة للانسولين (insulin resistance) مش حالة نقص للانسولين .

لما بيكون حالة (insulin resistance) لمريض لسه مكتشف ومش بياخد علاج أصلا هيكون C-peptide عالي لأن الجسم لما بيلاقي ارتفاع في جلوكوز الدم بيقوم يحفز خلايا بيتا أكتر فتفرز انسولين أكتر وطبعا معاه C-peptide ده سبب ارتفاعه.

الحالة دي علاجها بيكون بممارسة الرياضة والحمية الغذائية وعلاج يقلل مقاومة الخلايا للانسولين ويزيد حساسيتها لامتصاصه ، الأشهر طبعا ميتفورمين ( سيدوفاج – جلوكوفاج) وفي الحالة دي اعطاء المريض secretogogues للأدوية المنشطة لافراز الانسولين خطأ علمي وظلم بين للمريض لأنه سيسبب تلف خلايا بيتا سريعا .

ثانيا : بالنسبة لمريض السكر العالي الذي يتناول علاج منشط لإفراز الانسولين عن طريق الفم :

– لو طلع C-peptide قليل والسكر مرتفع يبقى في نقص في نشاط خلايا بيتا يعني نقص في افراز الانسولين ويحتاج زيادة جرعة العلاج المنشط لافراز الانسولين أو انسولين خارجي.

– لو طلع C-peptide طبيعي والسكر عالي نسبيا أو C-peptide عالي والسكر عالي يبقى دي حالة مقاومة للانسولين (insulin resistance) مش حالة نقص للانسولين .

لما بيكون حالة (insulin resistance) لمريض بياخد علاج ومنتظم عليه هيكون C-peptide عالي لسببين:

1- لأن الجسم لما بيلاقي ارتفاع في جلوكوز الدم بيقوم يحفز خلايا بيتا أكتر فتفرز انسولين أكتر وطبعا معاه C-peptide.

2- لأن العلاج المحفز لافراز الانسولين بيزود الافراز أيضا وده برضه ظلم للمريض وعلاج مش بيعالج بل بيدمر خلايا بيتا.

ثالثا : بالنسبة لمريض السكر العالي الذي يتناول الانسولين كعلاج عن طريق الحقن غالبا (أو عن طريق الانسولين الذي يمتص في شعيرات الفم بالمضغ) :

– لو طلع C-peptide قليل والسكر مرتفع يبقى في نقص في نشاط خلايا بيتا يعني نقص في افراز الانسولين بسبب وجود انسولين خارجي يمنع افراز انسولين من خلايا بيتا ، وسبب ارتفاع السكر في الحالة دي بيكون عدم كفاءة الجرعات أو عدم انتظام المريض.

– لو طلع C-peptide طبيعي والسكر عالي نسبيا أو C-peptide عالي والسكر عالي يبقى دي حالة مقاومة للانسولين الداخلي والخارجي معا غالبا بسبب قيام الجسم بإفراز أجسام مضادة للانسولين .

ودي حالة لها كلام خاص بها وظهرت مؤخرا علاجات تثبط مثبطات النسولين .

سبب آخر غير مقاومة الانسولين محتمل في الأطفال الذين يتناولون الانسولين عن طريق الانسولين الذي يمتص في شعيرات الفم بالمضغ فغالبا يكون الطفل غير قادر على فهم طريقة هذا العلاج ولابد من الحقن .

رابعا : في حالات انخفاض جلوكوز الدم الغير مرتبط بالطعام والذي لا يرتفع بسبب الطعام :

-ربما تكون حالة ورم في البنكرياس تحديدا insulinoma وسيكون انخفاض السكر مستمر ولابد من التعامل سريعا مع هذه الحالة لانها مهددة للحياة .

– يمكن قياس مستويات C-peptide كنوع من متابعة العلاج والتأكد من كفاءته حيث سيقل تدريجيا في حالة كفاءة العلاج.

خامسا : في حالة انخفاض جلوكوز الدم بعد الأكل :
– هذه الحالة تسمى Reactive hypoglycemia أو postprandial hypoglycemia :

– في هذه الحالة يحدث إفراز لكمية كبيرة من الأنسولين insulin overshoot كرد فعل مبالغ فيه من خلايا بيتا لذلك ستكون مستويات C-peptide طبيعية مع الصيام وعالية بعد الأكل بساعتين .

– هذه الحالة تعالج بالأساس بتخفيف حجم الوجبات والامتناع عن تناول السكريات المباشرة.

سادسا : حالة لا يكون C-peptide مقياسا صحيحا لمستوى الانسولين الذي يتم افرازه من خلايا بيتا :
في حالة renal failure لأن C-peptide يتم اخراجه عن طريق الكلى لذلك الفشل الكلوي يعيق اخراجه بشكل مناسب فتكون مستوياته غير معبرة عن مستويات الانسولين

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: