اسليدرالأدب و الأدباء

أنت

بقلم : يسري مطاوع

أنت حلم راود خيالي
صورة تمثلت في عيني
فكرة سكنت عقلي
تلك السنين التي مرت
بلا حياة .. بلا روح
حتى التقينا أنا وأنت
هنا بدأت أرى نفسي
أشعر أن لي قلبا
يحب .. يشتاق .. يتألم
فقط معك أنت
كل نواميس عمري تغيرت
كل أحوالي تبدلت
بت أعشق الليل مثلك
وأتوق دوما للسهر
أراقب النجوم .. أحدثها
عنك حبيبتي والقمر
أعيش أحلام الصبا
عاد النبض من جديد
عدت أغرد لحن العشق لك
أصبحت معك وكنت وحيدا
أعشق ذلك اللقاء بيننا
أهفو لتلك اللحظات الجميلة
يرفرف القلب بصدري
دقات تلو دقات
لا أعرف ما هذا الذي
انتابني أهو الحب؟؟..
هل بهذا الجمال
صدقا قبلك ما كنت أدري

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: