اسليدرمقالات واراء

الجديد على الساحة

كتب : عادل شلبى 

خبث وكيد ومكر والكل ظاهر على الساحة الاتفاق واجب على اشغال كل العالم العربى عن قضاياه المصيرية بكل مكر وكيد ليس له نظير على الاطلاق وهو احداث الاحداثيات من أجل صرف كل العرب

نعم بذور وضعها المستخرب الغربى ومازال يراعيها بعملائه فى كل الوطن ومن قبل اعلان ترامب وناتنياهو لصفقتهم المسماه بصفقة قرن الخنزير

نعم نرى العجب العجاب من مثقفينا ومن قبل ذلك الاعلان وقضية الحداثة فى التراث تسبقها بفترة ليست بالعيدة ويتم تأجيجها بعد اعلان ترامب عن صفقته المشبوهه لتأكيد ما نصل اليه من فكر

نعم هذا الكيد والمكر من وضعهم كى نسهو وننسى أهم القرارت العالمية فى تهميش العرب وكل الوطن والاستيلاء الممنهج على أراضيهم ولكن يقف الشعب الفلسطينى كعادته رأفضا لهذه الصفقة الملعونة المسماه بصفعة القرن رغم افتعالهم لهذه المشاكل المعتقدية والفكرية فى تراثنا الاسلامى

ذلك كله هو اصراف لكل العرب الى موضوع أخر ولكن يجب علينا أن نتبع كل الوسائل للردود عليهم فى كل ما يذهبون اليه من قرارات ومن مشاكل مفتعلة

نعم نحن العرب أصحاب الفكر السليم الذى يدافع عن قضاياه مجتمعيه القضايا الفكرية وكافة القضايا التى تهم الوطن الى الذهاب بالجميع الى واد أخر لتمرير ما يريدون وهل يا ترى بالفعل سيصلون الى ما يرغبونه من هذه الصفقة أم هم الخاسرون

سؤال قد يكون اجابته على مراحل زمنية قادمة ولكن المعهود لدينا أن كل هذا فيه فوائد عظيمة لكل الوطن

نعم هذه الاحداثيات لهى فى صالح كل الوطن وما أثير من مشاكل نقاشية يجب أن تأخذ منا كثيرا من الفكر كى نطبقها ونعمل عليها جميعا والذى نراه على الساحة الثقافية أن الكثير منا لا يقرأ بفهم لكل ما يقرأ أو يقال وعلى سرعة لا مثيل لها يحكم أحكام هى الخاطئة وتحسب عليه

طبعا وبالفعل ان الاختلاف الذى نشب أخيرا بين مفكرينا هو اختلاف فى الفكر التابع للفقه وما يتفق عليه العصر

نعم نحن ندرس التراث الفكرى وهو فرع نعم عن أصل فالاختلاف فى الفروع وليس فى الأصول فالأصل ثابت ولا يمكن لأحد أيا من كان أن يختلف فى الثوابت فالثوابت معروفة للجميع

وأما صفعة القرن التى تزامنت مع هذه المشكلة وظهورها لهو المعول عليه لمعرفة الخبيث من الطالح نعم نحن نفكر بفكر منطقى فصفعة القرن شأن أزلى ويجب الأهتمام به وقضية الحداثة

هى بالفعل قضية أيضا أزليه يجب الأهتمام بها وهذان القضيتان قضايا مصيرية لهذا الوطن الذى أن من كل تسلط على كل الساحات من الغرب وأعوانه فى كافة الشأن العربى

فلنقف جميعا بفكر صائب كى نصل الى ما نريد ونحن لمنورون فى كل الحالات بفكر نابع من المعتقد دفاعا وحفاظا عليه ضد هذا الغرب الدائم الاعتداء على كافة ما يعنينا وليحيا الوطن ولتحيا مصرنا رائدة كل الوطن فكرا وعملا وسلوكا

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: