مقالات واراء

نهر النيل الخالد

كتب : جمال زرد
نهر النيل الخالد قامت على ضفافة الحضارة المصرية القديمة ويعتبر شريان الحياة لكل مصرى يعيش ويحيا على ارض مصر المحروسة .

فمنه يشربون ومنه يزرعون بل كان اجدادنا من المصريون القدماء يقدسونه لانه مصدر للخير للجميع.

بل كانوا يحافظون عليه من التلوث و أيد ذلك ما وجده علماء الاثار على جدران المعابد.

بل فى العصور الوسطى كان أهل مصر يشربون مياة النيل مباشرة دون تنقية وحتى وقت قريب خاصة فى الريف المصرى قبل مد شبكات المياة النقية الى الكثير من المناطق الريفية.

لذا نقول الواجب علي كل مصري يعيش على مياة النيل أن يحافظ علي ماءها من التلوث الذى يحدث فى أيامنا هذه على أيدى الجهلاء من المصريون ملوثى مياة النيل بمياة الصرف الصحى وغيرها من المواد التى تلوث النهر

متناسين أن أهل مصر فى الريف والحضر يعتمدون على مياة النيل فى الشرب من خلال محطات رفع مياة الشرب وضخها للمنازل بعد تنقيتها.

حافظوا على مياة النيل لكى يظل شريان الحياة لنا ولأبنائنا وأحفادنا فى المستقبل لأن فى حالة تلوثه فهو كمن ينتظر المرض القاتل من مياة الشرب.

بل نهر النيل الخالد أطلق عليه زوار مصر ” من شرب مياة النيل يعود ليشرب منه مرة أخرى “.

فحافظوا على النيل النهر الخالد مصدر الخير الدائم لمصر وأهلها الكرام .

وتحيا مصر أم الدنيا وأهلها الكرام المحافظين على نيلها الخالد.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: