اخبار عربية وعالميةاسليدرالتقارير والتحقيقات

مطالبات حقوقية بعدم رضوخ مكتب مفوضية الأمم المتحدة لتوجيهات الحوثيين بصنعاء

كتبت : مديحه عاشور
طالب مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان والشبكة الاقليمية لنشطاء حقوق الانسان ومركز حقي لدعم الحقوق والحريات بجنيف اليوم الجمعة،

بضرورة تواجد المفوضية السامية لحقوق الانسان في محافظات تعز وعدن وحضرموت وليس في صنعاء فقط لكي تتمكن من القيام بأعمالها بحيادية تامة ،

جاء ذلك خلال البيان الشفوي الذي ألقي بإسم المنظمات غير الحكومية في مجلس حقوق الانسان في جنيف تعقيبا على التحديث الشفوي الذي ألقاها المفوض السامي لحقوق الانسان يوم أمس الخميس بشأن اليمن.

وطالب البيان الشفوي المفوضية السامية لحقوق الانسان بذل المزيد من الجهود للحد من الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها أطراف الحرب سواء من المقاتلين المحليين أو الفاعلين الاقليميين الذين حولوا اليمن إلى مسرح لتصفية الحسابات السياسية؛

كما طالب المفوضية بتحقيق الأهداف التي أنشئ بموجبها مكتبها القطري في اليمن من خلال تواجدها بكل اليمن في محافظات تعز وعدن وحضرموت وليس في صنعاء فقط، ؛

وأوضح البيان أن عمل المفوضية لم يبلغ الهدف المنشود، بسبب تواجد مكتبها في صنعاء فقط، بفريق عمل محلي يعمل وفق شروط مليشيات الحوثي،

بالإضافة لمنع المليشيات لمدير مكتب المفوضية من دخول صنعاء، ورفض المفوضية لنقل مكتبها القطري إلى عدن؛

وتضمنت الكلمة عددا من التوصيات المتعلقة بضرورة التواجد الفعلي للمفوضية في كل اليمن والعمل بحيادية مع كل الأطراف؛ وإرسال بعثات تقصي لليمن على وجه السرعة؛

وكذلك بذل المزيد من الجهود للإفراج عن المعتقلين والحد من الاعتقالات والإخفاء القسري والتي كان آخرها اختطاف الحوثين للشخصية الاجتماعية هاني محمد صغير فارع من أمام منزله بمحافظة المحويت.

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d bloggers like this: