أخبار مصرالرياضةاهم المقالاتحصرى لــ"العالم الحر"

فريدة زكريا تكتب عن وكلاء المصالح الرياضية

ما ساعد على اشتعال الأزمة أكثر

حديثى اليوم عن وكلاء اللاعبين الذين يضعوا الأولوية لمصلحتهم الشخصية على مصلحة اللاعب المتعاقد معه ،

رأينا أمثلة كثيرة من هؤلاء بعضهم ظاهر على الساحة الرياضية فى الوقت الحالى وهو من امثلة “نادر شوقى ” و ” تامر النحاس” و غيرهم ، نرى اليوم الخلاف الدائر ما بين نادر شوقى و احمد فتحى الباك اليمين السابق للنادى الأهلى ،

الذى تعرض فى الآونة الأخيرة لهجوم شرس من جماهير النادى الأهلى و اعلاميه ، و من كان السبب فى كل ذلك هو وكيله نادر شوقى بما فعله و قاله أن احمد فتحى لم يحترم النادى الأهلى فى الاتفاق الذى كان سيبرم ما بينهم ، و أنه غير قراراه فى اللحظات الأخيرة و اختار المال الاكثر على احترام النادى الأهلى .

و هذا ما خرج من وكيل احمد فتحى ” نادر شوقى ” ما ساعد على اشتعال الأزمة أكثر ، و أنه لن يكمل تعاقده مع احمد فتحى لانه لم يحترم أحد ، فهل فكر نادر شوقى ما سبب تغيير احمد فتحى و أنه لم يكن صريح معه

هل هذا سبب عدم الثقة به ، و أنه يعلم مسبقا أن نادر شوقى سيختار النادى الأهلى على مصلحة الاعب ، و ان من سيبقى لنادر شوقى هو النادى الأهلى و ان احمد فتحى ما سيبقى له مجرد موسميين و سيتوقف عن اللعب نهائيا.

هل المصالح هى التى تتحدث اليوم ؟

نعم ، هى لغة اليوم ، عندم نرى وكيل الاعبيين يطلع للملا و يتحدث عن أسرار لاعبيه ، عندها نتأكد انها هى التى تتحدث.

هل نادر شوقى فضل انتماءة لنادى الأهلى عن مصلحة لاعبه ؟

عندما يقوم بفسخ تعاقده مع احمد فتحى و تفضيله لنادى الأهلى ، فهو يثبت ذلك .

هل نادر شوقى يفعل هذا دائما؟

نعم ، عندما نرى يقوم بالتعاقد ٦ أو ٧ لاعبيين صغيرين السن من النادى الأهلى و الذهاب لنادى الجونة الذى يعمل به نادر شوقى ، و البعض يتحدث أنه أصبح المسمى الحالى النادى الأهلى ب ” و كأنه يحضر الاعبيين ليكونوا مستقبل النادى الأهلى ، و ليس من أجل المكان الذى يعمل به .

هنا نعود بالذاكرة لتامر النحاس وكيل الاعبيين ، الذى فعل أمور تأكد مصالحه أيضا ، و نتذكر عندما قام النادى الأهلى و نادى الزمالك

بالاتفاق مع نادى الاسيوطى من أجل التعاقد مع محمد عنتر لاعب الزمالك الحالى الذى قاب قوسين أو أدنى من الذهاب للنادى الأهلى و الذى كان من فعله تامر النحاس فى ذلك الوقت ،

بعد اتفاق نادى الزمالك على كافة الأمور مع نادى الاسيوطى برئاسة فى ذلك الوقت الحاج محمد الاسيوطى فكان رسميا لاعب فى نادى الزمالك ،

و لكن فى هذا الوقت قام تامر النحاس بلعبته بقفل جميع تليفوناته و تليفون الاعب من أجل الذهاب للنادى الأهلى فى ذلك الوقت برغم من اختيار الاعب لنادى الزمالك ،

و لكن قام رئيس الزمالك تغيير وجهه النحاس وذهب اللاعب فى نادى الزمالك .

هل سيبقى مصالح الوكلاء على مصلحة اللاعبيين مستمرة ؟

هذا ما سنرى فى الأيام القادمة سيستمر ذلك أم لا بعد رجوع كرة القدم بشكل كامل بعد انتهاء هذا الفيروس .

و لكن أعود فى النهاية أن مهما كان قرار اللاعب أن وكيله من سيدعمه فقط وليس العكس .

Facebook Comments

احمد فتحي رزق

المشرف العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: