اسليدرالصحة العامةالمرأةمنوعات ومجتمع

سن اليأس

د.محمد أمين جاد

حالة سن اليأس عند المرأة ليست بمرض و إنما هى مرحلة عمرية تمر بها كل امرأة ، و تعرف هذه الحالة بأنها الانتهاء الذاتي للدورة الشهرية أو الطمث ، و هى تنتج عن نفاذ البويضات من المبيض و انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية فى الدم مثل الاستروجين و البروجيسترون و يأتى سن اليأس غالبا فى سن 43 إلى 55 عاما ،

على الرغم من ذلك فقد يحدث مبكراً في أواخر الثلاثينات من العمر أو متأخراً فى الستينات من العمر ، فهو أمر لابد منه عند المرأة و لا يمكنها الوقاية منه أو حتى تأخير حدوثه

و بعد مرور عام كامل على نزول آخر دورة شهرية ، فالمرأة تكون قد تعدت سن اليأس و أصبحت فى مرحلة عمرية جديدة تتسم بعدم القدرة على الإنجاب

أعراض المرض

يعتبر انخفاض مستويات الهرمون الأنثوي ( الاستراديول Estradiol ) مسئولا أساسيا عن العديد من الأعراض التي تظهر على المرأة خلال مرحلة حدوث سن اليأس و بالتحديد خلال السنة الأولى لانقطاع الطمث النهائى ، و يكون أكثر هذه

الأعراض شيوعاً و إزعاجاً هى ما يلى :

(1) الإحساس بنوبات من السخزنة و الحرارة ( الهبات الساخنة Hot Flashes ) لمدة بضع دقائق ، و خلال هذه النوبات قد تشعرالمرأة بحرارة و سخونة في وجهها و عنقها و أعلى الصدر و الظهر ، و هذه النوبة يمكن أن تحدث مرة واحدة أو عدة مرات في نفس اليوم ، و غالباً ما تحدث أيضاً في الليل خلال النوم

(2) صعوبات فى النوم و التعرق الليلى

(3) تقلبات فى المزاج و زيادة فى الحدة و العصبية

(4) الإحساس بالإرهاق و التعب العام

(5) يصاحب ذلك جفاف المهبل و حكته نظرا لقلة إفرازاته ، و قلة الرغبة الجنسية

(6) قد يحدث ارتخاء فى عضلات الحوض مما يسبب سلس البول ( تسرب بعض نقاط من البول لا إراديا خاصة عند الضحك أو السعال أو رفع شىء ثقيل )

(7) ترقق الجلد و قلة مرونته و ظهور تجاعيد به

(8) اكتساب الوزن

(9) تصبح المرأة أكثر عرضة لمرض هشاشة العظام نظرا لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين بالدم

الوقاية والعلاج

(1) إن سن اليأس فى حد ذاته ليس مرضا فى حاجة إلى علاج ، و إنما للعلاج أثناء مرحلة سن اليأس هدفين محددين :

أولا : أن نخفف الأعراض التي تسببها التغيرات الهرمونية الحادثة

ثانيا : أن نقلل من خطر المضاعفات الناتجة عنه كحدوث هشاشة العظام و أمراض القلب إذ أن الجسم يُحرم من التأثير الواقي لهرمون الاستروجين الذي كان ينتجه من قبل

(2) أقراص بريمارين 0.625 Premarin Tablets 0.625 ( قرص واحد يوميا من اليوم الأول حتى اليوم الـ 25 من كل شهر ، مع الفحص الدورى للثدى و عينة من بطانة الرحم سنويا )

(3) أقراص بريمولوت نور 5 مجم Primolut Nor Tablets 5 mg ( قرص مرتين يوميا بداية من اليوم 16 و حتى اليوم الـ 25 من الشهر )

(4) كبسولات بروزاك Prozac Capsules ( كبسولة واحدة يوميا قبل النوم )

(5) أقراص أكتونيل Actonel Tablets 35 mg ( قرص واحد أسبوعيا قبل الإفطار بساعة مع كوب ماء كبير مع الثبات فى وضع قائم لمدة ساعة )

(6) كريم مهبلى بريمارين Premarin Vaginal Cream ( دهان موضعى مهبلى عند اللزوم )

ملاحظات

يجب شرح الحالة و المرحلة التى تمر بها المرأة و طمأنتها ، و التأكيد عليها بأنها ما زالت محبوبة من أبنائها و خاصة زوجها الذى يحبها و يرغب فيها بشدة ، لذلك فللزوج دور مهم للغاية فى احتواء زوجته فى هذه المرحلة حتى تتعداها بسلام إن شاء الله

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: