أخبار مصرأهم الاخبارالرياضةالرياضة المحليةحصرى لــ"العالم الحر"

الجوكر إلى بيراميدز بقلم ” فريدة زكريا “

بسبب عامل السن لأحمد فتحى ,,,,,,,,

خلال يومين من التكهنات حول مصير احمد فتحى ، ظهر القيل و القال بعد ظهور بعض الشائعات حول رفض المدير الفنى الكرواتي لنادى بيراميدز ( انتى تشاتشيش )

بسبب عامل السن لأحمد فتحى ، و كان يوجد بعض التكهنات عن رجوع فتح المفاوضات احمد فتحى مع النادى الأهلى مرة أخرى ، و لكن تفاجئنا جميعا بتصريح المسؤولين عن نادى بيراميدز أن احمد فتحى أصبح لاعبا رسميا معهم و قفلوا اى باب للقيل و القال من أجل مصير فتحى ، فى وقت أندية كثيرة لا تصرح فى هذا الوقت ، لأن اللاعب ملتزم بموسم كامل مع النادى الأهلى ، و لكن المسؤولين نظروا لمصلحة اللاعب…. ولكن هنا يوضع السؤال لماذا حدث كل ذلك خلال يومين من رفض فتحى استكمال التعاقد مع النادى الأهلى ؟ الإجابة هنا ظهور الرئيس الشرفى للنادى الأهلى للساحة الرياضية المصرية مرة أخرى من خلال تويته أحدثت ضجة فى الشارع المصرى ،بما معناه أن مصير اللاعب تحت ايديه، و هذا ما أثبت بعد ذلك … و لكن هل احتمال و جود تدخل من النادى الأهلى فى ذلك؟ و لماذا ؟ لا ، لأن احمد فتحى له ماله و عليه ما عليه ، و لكن سيبقى هو اللاعب الذى دافع بقميص النادى الأهلى ل ١٢ سنة و حقق الكثير من البطولات و الإنجازات مع القلعة الحمراء ، و لن يكون النادى الأهلى هو القشه التى قسمت ظهر لاعبهم السابق احمد فتحى . هل احمد فتحى أخطأ بتركه للنادى الأهلى و خسارة جزء من جماهيريته ؟ هذا السؤال يوجد له اجابتيين و هو : اولا : احمد فتحى ليس ابن من ابناء النادى الأهلى ، لكى نتحدث معه عن الانتماء أو الولاء للنادى الأهلى . ثانيا: لغة المال هى التى تتحدث اليوم ، احمد فتحى رأى أنه موسمين او ثلاثه على الأكثر و سيعتزل و لكى يأمن مستقبله و مستقبل أسرته و هو رأى أن نادى بيراميدز هو ما سيحقق طموحه ماليا و معنويا من خلال المشاركة أساسيا مع الفريق عكس النادى الأهلى . و لكن ما يعتب على احمد فتحى من النادى الأهلى هو أنها ليس لأحمد فتحى فى المفاوضات مع النادى الأهلى و المماطلة ، و نعود للوراء قليلا عند ذهاب احمد فتحى لام صلال القطرى موسم ٢٠١٤_ ٢٠١٥ من أجل العائد المادى فى عز احتياج النادى الأهلى له و ايضا فى عام ٢٠١٨ كان يوجد من جانب فتحى بعض المماطلة مع النادى الأهلى لأجل التجديد ، و كاد أن يتعاقد فتحى مع نادى الزمالك فى ذلك الوقت من خلال جلسه جمعت اللاعب مع مسؤليين نادى الزمالك ، و كان قاب قوسين أو أدنى من التعاقد مثل اللاعب الأهلى السابق عبد الله السعيد ، و لكن قبل أن يحدث ذلك تدخل الرئيس الشرفى للنادى الأهلى المستشار تركى ال شيخ و ساعد فى تجديد احمد فتحى على بياض فى ذلك الوقت . هنا يضع سؤال فى أذهاننا جميعا ، هل ناديين كبيرين مثل النادى الأهلى و نادى الزمالك لمساعدات خارجية من أجل تجديد لاعبيه و عدم هروبهم ، هذا حدث مع ظهور اسعار و ارقام هائلة فى الدورى المصرى لبعض اللاعبيين الذين لم يرتدوا قميص منتخب مصر فبذلك لاعبيين ليست دوليين ، من أجل تنافس الأندية ظهر طمع اللاعبيين فى المادة أكثر و أكثر . لكن سنعود مرة أخرى للجوكر احمد فتحى و هو اتمام تعاقده مع نادى بيراميدز لمدة ٣ سنوات ، و هل سيتالق ام لا داخل المستديرة؟ هذا ما سنراه فى الأيام المقبلة مع رجوع الكرة المصرية مرة أخرى.

Facebook Comments

احمد فتحي رزق

المشرف العام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: