الجيزةمنوعات ومجتمع

حملات لضبط المتسولين والباعة الجائلين بالشيخ زايد

الشيخ زايد ترفع شعار لا للتسول

كتب : هانى رفعت

يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف”  هذه الآية الكريمة حددت لنا وصفا دقيقا للفقراء الذين يستحقون الصدقات وفى آيات أخرى عديدة حدد الله سبحانه وتعالى المستحقين لأموال الزكاة والصدقات أما ما نراه اليوم في شوارع وميادين الشيخ زايد فما هو إلا مافيا منظمة يقودها المتسولون الذين حققوا أموالا طائلة وارتكبوا جرائم في حقوق الأطفال وجرائم أخري مثل القتل والاغتصاب.

 انتعش موسم التسول خلال شهر رمضان الكريم وخاصة في العشر الأواخر المرتبطة بإخراج زكاة الفطر

 وقد نجحت حملات جهاز مدينة الشيخ زايد ، في القبض على عدد كبير من المتسولين والباعة الجائلين  في مدينة الشيخ زايد ، أثناء انتشارهم في الشوارع والميادين، إثر حملة يقودها. لواء مصطفى فهمى رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد والمهندس محمد الجنزورى مدير الإشغالات بالتنسيق مع قسم شرطه  الدائرة ومباحث القسم

و عضو مجلس امناء جهاز المدينة الأستاذ وليد عبد الشكور والأستاذ ربيع البرديسى

وجاءت مجهودات الحملة عن ضبط العديد من قضايا التسول، رجال و سيدات و بعضهم يصطحب  اطفالا، وتعد الحملة واحدة من سلسلة حملات  للقضاء علي تلك الظاهرة من مدينة الشيخ زايد

 وحتى لا نخلط بين المتسول و الفقير، الفقير قد لا يتسول و ممكن أن يفعل، و المتسول ممكن أن يكون فقيراً و ممكن أن لا يكون.

في السنوات الأخيرة، أصبحت ظاهرة التسول تأخذ طرق  إبداعية الصراحة، كنت أشاهد المُتسولين يجلسون على الطريق و يستجدون المال في دعاء طويل، و المتسول أو المتسولة غالباً ما تعرف كيف يستجدي عطفك فتخصص لكل شخص دعاء مثلاً إذا شاهدت المتسولة طفلاً مع أمه تدعو لأمه بأن يهديهم و يحفظه لها، إذا كانت تبدو صبية صغيرة السن ستدعو لها ببياض البخت أي يعني “الزواج”، إذا غير شخص كبير تدعو له “الله يحنن عليك” إلخ.

و لكن لم تعد هذه الطريقة الوحيدة، قبل عدة سنوات بدأ أسلوب آخر، ممكن أن يعطيك شخص مثلاً آية الكرسي مطبوعة مقابل المال، و قس على هذا الكثير من المنشورات الدينية التي تستخدم كطريقة للتسول.

و بعد هذا أصبح هناك أسلوب آخر، و أصبح متبع في طريقة معينة، غالباً في وسط جماعة كبيرة من الناس أو في وسائل المواصلات يأتي شخص يطلب المال لأن قريباً له في المشفى و لا يستطيع توفير كلفة العلاج، و من الممكن أن يحمل معه تقارير في يده في حال أراد شخص ما التحقق من صدقه، و في الحقيقة لم أر شخصاً للآن يتحقق من الأوراق التي تكون معه..

أسلوب آخر، ممكن أن يأتي شخص و يطرق باب منزلك، و بنفس أسلوب الطريقة الأخيرة يطلب المال لأنه لا يستطيع أن يدفع ثمن العلاج، لديه أطفال لا يستطيع إعالتهم إلخ..و يأخذ معه أوراق للإثبات..

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d bloggers like this: